كيف أتعامل مع الطفل المتلعثم في المدرسة؟

الدكتورة ليلى قنواتي

دور المعلم اتجاه الطالب

على المعلم ألا يتناسى الطالب ويعفيه من القراءة أو الإجابة لأن هذا يؤدي إلى الشعور بالعزلة.

على المعلم عدم محاولة قول الكلمة التي يعجز الطالب عن النطق بها أو تكميلها ظنا من أن ذلك يخفف عن الطالب.

على المعلم أن يستشير الطالب المتلعثم هل يفضل أن يسأل في بداية الحصة أو نهايتها أو عندما يرفع إصبعه فقط.

على المعلم أن يخبر الطالب على انفراد أنه يعلم أنه يعاني من صعوبة الكلام وأن يفهمه أن كل طفل يواجه صعوبة في النطق في وقت من الأوقات كما أن الأطفال يواجهون صعوبة في المشي أو الركض.

على المعلم أن لا يظهر الشفقة أو الحب الزائد أو يتكلم مع الطفل عن مشكلته أمام الآخرين.

على المعلم أن يجد طرق ترفع من ثقة الطالب المتلعثم بنفسه من هوايات أو ألعاب أو رياضة أو رسم.

على المعلم أن يستشير اختصاصي النطق في الطرق الأفضل استخدامها مع الطالب المتلعثم لأن لكل طالب ردود فعل تختلف عن الآخر .

دور المعلم داخل الحصة الصفية

من المهم تهيئة الظرف المناسب للطفل للتكلم بدون الشعور بالضغوطات أثناء الكلام وذلك بأن يطمئن الأستاذ جميع الطلاب بأنه سيعطيهم الوقت الكافي للتفكير ثم الإجابة.

على المعلم أن يمنع أي سخرية أو ألقاب يطلقها الطلاب على المتلعثم سوءا داخل الصف أو خارجه، وأن يتعامل معهم على انفراد وبسرية تامة وأن يطلب من ولي أمر كل منهم إذا لم يرتدعوا.

على المعلم أن يستمع للمتلعثم داخل الصف بكل صبر وبدون استعجال حتى يكون قدوة لبقية الطلاب.

على المعلم أن لا يطلب من الطفل أن يكرر الكلمة التي تلعثم بها أملا منه أن ينطقها بطلاقة لأن التكرار يؤدي إلى تكيف مؤقت فقط بالإضافة إلى أنه إذا لم يحدث التكيف بسرعة فإن هذا يسيء للطفل كثيرا.

على المعلم أن يخلق جوا محببا لدى جميع الطلاب للمناقشة والتعلم بكل طلاقة.

على المعلم أن يتذكر دائما ما يلي :

كثير من الطلاب المتلعثمين يتهربون من الإجابة أو يعطوا إجابات خاطئة حتى يتحاشون بعض الكلمات الصعبة في الإجابة، وقد تؤثر مشكلة اللعثمة سلبيا على التحصيل الدراسي للطالب.

عندما ينادي على الطلاب حسب الحروف الهجائية ويقترب دور المتلعثم فإن انفعالاته واضطراباته  تزداد.

إن الشرح المطول أو القراءة لمدة طويلة أو الإجابة بالتفصيل تعتبر عبئا كبيرا  للطالب  المتلعثم ( الشديد التلعثم ).

إن الإجابة القصيرة جدا أو الإجابة بنعم أو لا هي أفضل من الشعور بالتجاهل .

إن القراءة الجماعية مع الطلاب تريح الطالب المتلعثم.

 ملاحظـــــــــة :

على مربي الصف اطلاع بقية المدرسين الذين يحتكون بالطالب على هذه الملاحظات .

على المعلم أن يعلم اختصاصي النطق بأي تطورات تحدث مع الطالب المتلعثم من الناحية النطقية ، السلوكية، الأكاديمية .